ملتقى صحبة القرآن والسنة ( منبع لكل خير )

يمنع منعا باتا تسجيل الرجال ..... التسجيل للنساااااء فقط


    كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    شاطر

    مشرفة حملات الملتقى
    لله نعمل وعليه نتوكل
    لله نعمل وعليه نتوكل

    انثى المشاركات : 105
    نقاط التفاعل : 105723
    شكر من الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف مشرفة حملات الملتقى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:02 am



    الغيبةهي ذكرك أخاك بمافيه مما يكره سواء كان ذلك في دينه أو بدنه أو دنياه، أو ما يمت إليه بصلة، وسواءكان ذلك بلفظ أو رمز أو إشارة، وهي أمر قد نهى الله عنه ونفر عباده منه ومثله بصورةكريهة تتقزز منها النفوس فقال عز وجل: ( ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكللحم أخيه ميتا فكرهتموه)[الحجرات:12]، جعل الله أعمالنا كلها خالصة لوجهه الكريم،وأبعدنا الله وإياكم عن طريق الغيبة والنميمة التي قد تحصد كل ما نزرعه من أعمالالخير والبر التي نسعى لتحقيقها في هذه الدنيا لنحصدها في الدار الآخرة، ونفوزبالجنة، وننال ثواب الله الذي وعدنا به، ولكي نعلم أبناءنا البعد عن هذا الفعلالمذموم يجب أن نكون قدوتهم، وإذا وجدنا هذا التصرف منهم يجب أن نسارع في نهيهم عنهوبيان أخطاره لهم.
    كن قدوة لأبنائك
    إن الأبناءعندما يسمعون آباءهم ومن حولهم يغتابون سيجدون أن هذا أمر اعتيادي، فيقعون في هذاالفعل الذميم، والأصل في المعاملة بين الإنسان والإنسان هي إصلاح ذات البين، ولايصح نقل المعلومات والبيانات التي تفسد العلاقات مع الآخرين.
    وقد نرى بعضالأبناء لا يعلمون أن هذا شيء خاطئ، فلم يجدوا من يحثهم ويمنعهم عنه، فهم يشاهدونهذا الأمر ممن حولهم، فعلى الآباء توعية أبنائهم بمساوئ قد تدمر المجتمع عن طريقإفساد العلاقات بين الناس بنقل الأحاديث، وقد سمعت عن الشيخ القطان في إحدى المراتأنه رفض سماع شريط قدمه له بعض الناس، وقالوا له اسمع ماذا يقول عنك (فلان؟) فقال: أنا أحبه في الله، ورفض سماع الشريط، وكثير من هذه المواقف تحدث في مجتمعنا،فمثلاً: إذا جاءك ابنك يقول لك (يمه يمه اليوم رحت عند خالتي وقالت عنك كذا) فقوليله لا يا ولدي لا تكمل تعال نذهب ونشتري لها هدية، فلابد أنها متضايقة، فيقول ( يمهاسمعي بالأول شنو قالت) فقولي ( لا يا ولدي هذه اسمها غيبة) وخذي الولد واشتري لهاهدية وقولي لها (سامحيني وهذه لك وأنا غلطانة).. فيجب أن نستثمر هذا الموقف ونحولهإلى موقف تعليمي لأبنائنا، لنعلمهم السلوك الصالح، كما فعل السلف الصالح الذينكانوا يقابلون مثل هذا الكلام بهدية، وفي بعض المواقف تكون الغيبة مطلوبة كشهادة فيالزواج، فلا يجب أن تحدث أمام الأبناء، فهي نعم جائزة، ولكن لا تصلح أن تقال أمامالأبناء، لأنهم لم يدركوا أن في هذا الموقف جائزة وفي غيره محرمة.
    أمور يجب مراعاتها عند الغيبة المباحة
    1-
    الإخلاص لله فيالنية.
    2-
    عدم تعيين الشخص لدفع كثير من الريب، إذ ربما يستغل البعض تعيين الشخصلنشر اسمه بين الناس.
    3-
    أن تذكر أخاك بما فيه إن كان في ذلك تحقيق مصلحة.
    4-
    التأكد من عدم تحقيق مفسدة أكبر من الفائدة من وراء هذه الغيبة، ومن عدم وقوع فتنةتضر بالمسلمين.
    تب إلى الله إذا وقعت فيمعصية
    إذا حدث ورأى الأبناء منك غيبة أو نميمة استغفر الله أمامهم واعتذرحتى يتعلموا أن هذا الأمر سيئ، وقد نرى بعض الأبناء يكذبون ثم يقولون هذه كذبةبيضاء أو كذبة إبريل، ولكن الكذب كذب، فيجب أن نسمي الأشياء بمسمياتها، وقد يكونالكذب سببه الأهل، فمثلاً يأتي الابن ويقول: يا أبي هناك شخص يطلبك على الهاتففيقول له الأب قل له إني نائم أو إني غير موجود... من هنا يتعلم الابن هذا الموقفمن أبيه، ويعتاد عليه، ويتخذ الكذب سلوكا طبيعيا دون أن يدرك أنه من السلوكياتالمنبوذة، فكيف ننهى أبناءنا عن شيء يجدوننا نفعله؟ طبعا لن يتقبلوه، لذلك يجب ألانكذب أو ننم أو نغتاب أمامهم، وإذا حدث ذلك نعتذر ونستغفر الله لهذا الذنب حتىيعلموا أنه شيء خاطئ


    الغيبةهي ذكرك أخاك بمافيه مما يكره سواء كان ذلك في دينه أو بدنه أو دنياه، أو ما يمت إليه بصلة، وسواءكان ذلك بلفظ أو رمز أو إشارة، وهي أمر قد نهى الله عنه ونفر عباده منه ومثله بصورةكريهة تتقزز منها النفوس فقال عز وجل: ( ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكللحم أخيه ميتا فكرهتموه)[الحجرات:12]، جعل الله أعمالنا كلها خالصة لوجهه الكريم،وأبعدنا الله وإياكم عن طريق الغيبة والنميمة التي قد تحصد كل ما نزرعه من أعمالالخير والبر التي نسعى لتحقيقها في هذه الدنيا لنحصدها في الدار الآخرة، ونفوزبالجنة، وننال ثواب الله الذي وعدنا به، ولكي نعلم أبناءنا البعد عن هذا الفعلالمذموم يجب أن نكون قدوتهم، وإذا وجدنا هذا التصرف منهم يجب أن نسارع في نهيهم عنهوبيان أخطاره لهم.
    كن قدوة لأبنائك
    إن الأبناءعندما يسمعون آباءهم ومن حولهم يغتابون سيجدون أن هذا أمر اعتيادي، فيقعون في هذاالفعل الذميم، والأصل في المعاملة بين الإنسان والإنسان هي إصلاح ذات البين، ولايصح نقل المعلومات والبيانات التي تفسد العلاقات مع الآخرين.
    وقد نرى بعضالأبناء لا يعلمون أن هذا شيء خاطئ، فلم يجدوا من يحثهم ويمنعهم عنه، فهم يشاهدونهذا الأمر ممن حولهم، فعلى الآباء توعية أبنائهم بمساوئ قد تدمر المجتمع عن طريقإفساد العلاقات بين الناس بنقل الأحاديث، وقد سمعت عن الشيخ القطان في إحدى المراتأنه رفض سماع شريط قدمه له بعض الناس، وقالوا له اسمع ماذا يقول عنك (فلان؟) فقال: أنا أحبه في الله، ورفض سماع الشريط، وكثير من هذه المواقف تحدث في مجتمعنا،فمثلاً: إذا جاءك ابنك يقول لك (يمه يمه اليوم رحت عند خالتي وقالت عنك كذا) فقوليله لا يا ولدي لا تكمل تعال نذهب ونشتري لها هدية، فلابد أنها متضايقة، فيقول ( يمهاسمعي بالأول شنو قالت) فقولي ( لا يا ولدي هذه اسمها غيبة) وخذي الولد واشتري لهاهدية وقولي لها (سامحيني وهذه لك وأنا غلطانة).. فيجب أن نستثمر هذا الموقف ونحولهإلى موقف تعليمي لأبنائنا، لنعلمهم السلوك الصالح، كما فعل السلف الصالح الذينكانوا يقابلون مثل هذا الكلام بهدية، وفي بعض المواقف تكون الغيبة مطلوبة كشهادة فيالزواج، فلا يجب أن تحدث أمام الأبناء، فهي نعم جائزة، ولكن لا تصلح أن تقال أمامالأبناء، لأنهم لم يدركوا أن في هذا الموقف جائزة وفي غيره محرمة.
    أمور يجب مراعاتها عند الغيبة المباحة
    1-
    الإخلاص لله فيالنية.
    2-
    عدم تعيين الشخص لدفع كثير من الريب، إذ ربما يستغل البعض تعيين الشخصلنشر اسمه بين الناس.
    3-
    أن تذكر أخاك بما فيه إن كان في ذلك تحقيق مصلحة.
    4-
    التأكد من عدم تحقيق مفسدة أكبر من الفائدة من وراء هذه الغيبة، ومن عدم وقوع فتنةتضر بالمسلمين.
    تب إلى الله إذا وقعت فيمعصية
    إذا حدث ورأى الأبناء منك غيبة أو نميمة استغفر الله أمامهم واعتذرحتى يتعلموا أن هذا الأمر سيئ، وقد نرى بعض الأبناء يكذبون ثم يقولون هذه كذبةبيضاء أو كذبة إبريل، ولكن الكذب كذب، فيجب أن نسمي الأشياء بمسمياتها، وقد يكونالكذب سببه الأهل، فمثلاً يأتي الابن ويقول: يا أبي هناك شخص يطلبك على الهاتففيقول له الأب قل له إني نائم أو إني غير موجود... من هنا يتعلم الابن هذا الموقفمن أبيه، ويعتاد عليه، ويتخذ الكذب سلوكا طبيعيا دون أن يدرك أنه من السلوكياتالمنبوذة، فكيف ننهى أبناءنا عن شيء يجدوننا نفعله؟ طبعا لن يتقبلوه، لذلك يجب ألانكذب أو ننم أو نغتاب أمامهم، وإذا حدث ذلك نعتذر ونستغفر الله لهذا الذنب حتىيعلموا أنه شيء خاطئ

    أمة الرحمن
    أخت جديدة
    أخت جديدة

    المشاركات : 15
    نقاط التفاعل : 89715
    شكر من الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 20/07/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف أمة الرحمن في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:05 am

    جزاك الله خير

    موضوع قيم جدا

    اشكرك اختي على توضيح هذه المسائل المهمة في حياتنا

    شموع الأمل
    أخت نشيطة
    أخت نشيطة

    المشاركات : 44
    نقاط التفاعل : 89665
    شكر من الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 23/07/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف شموع الأمل في الثلاثاء يوليو 27, 2010 1:13 am

    بارك الله فيك ونفع بك الامة

    خواطر طفلة
    لله نعمل وعليه نتوكل
    لله نعمل وعليه نتوكل

    أوسمتي :
    المشاركات : 1204
    نقاط التفاعل : 96090
    شكر من الأعضاء : 8
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف خواطر طفلة في الخميس يوليو 29, 2010 12:57 pm

    سلمت يداك ..

    ونفع بك الامة...

    صبر جميل
    أخت فعالة
    أخت فعالة

    المشاركات : 54
    نقاط التفاعل : 92951
    شكر من الأعضاء : 2
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف صبر جميل في الخميس يوليو 29, 2010 8:36 pm

    سلمت يمينك
    ووقاك الله من كل سوء

    بريق الألماس
    أخت فعالة
    أخت فعالة

    انثى المشاركات : 51
    نقاط التفاعل : 101839
    شكر من الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 12/05/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف بريق الألماس في الأحد أغسطس 08, 2010 5:33 am

    نفع الله بك

    جزاك الله خير
    avatar
    سحابة صيف
    أخت فعالة
    أخت فعالة

    المشاركات : 63
    نقاط التفاعل : 89392
    شكر من الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 01/08/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف سحابة صيف في الأحد أغسطس 08, 2010 10:16 am

    نفع الله بك

    جزاك الله خير



    avatar
    صاحبة القرآن
    مؤسسة الملتقى
    مؤسسة الملتقى

    أوسمتي :
    انثى المشاركات : 362
    نقاط التفاعل : 114796
    شكر من الأعضاء : 9
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف صاحبة القرآن في الخميس سبتمبر 16, 2010 12:24 pm

    جزاك الله خير ونفع بك

    اسال الله ان يرفعك ويعلي قدرك



    لتكن ارواحنا نقية سامية عن كل ما يخدش نقاءنا يُخاطبني السَفِـيه بكل قُبحِ وأكره أن أكون له مُجيـبا === يزيد سفاهة .. وأزيد حُلما كعودٍ زادهُ الإحراق طيـبا أما والله إن الظلم شؤم ...... وما زال المسيء هو الظلوم ستعلم يا ظلوم إذا ألتقينا..... غداً عند المــــليك من الملوم اللهم إني مظلوم فانتصر
    avatar
    ادارة عامة
    الرتبــة
    الرتبــة

    أوسمتي :
    انثى المشاركات : 924
    نقاط التفاعل : 104337
    شكر من الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف ادارة عامة في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 3:46 pm




    [b][size=25][size=29]
    [size=25]احذري النميمة في أبيات شعر حكيمة

    [size=29]مَنْ نَمّ في النّاس ِلـَم تُؤمَن عقاربه
    عَـلي الصديق وَلـَم تُؤمَنْ أفاعيهِ

    كالسيَل بالليل لايَدري به أحــــــــد
    مِنْ أينَ جَاء ولامِن أينَ يأتيــــهِ

    الوَيلُ للعَهْـدِ منْهُ كيْفَ ينقـُضـُــــه
    والوَيْـلُ للــوُدِ مِنه كيفَ يُفــنيهِ
    [/size][/size] [/size]
    [/size][/b]

    سموة الاحساس
    أخت فعالة
    أخت فعالة

    أوسمتي :
    انثى المشاركات : 184
    نقاط التفاعل : 86721
    شكر من الأعضاء : 2
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010

    رد: كيف نعلم أبناءنا الابتعاد عن الغيبةوالنميمة

    مُساهمة من طرف سموة الاحساس في الخميس ديسمبر 16, 2010 1:12 pm

    جزال الله كل خير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 12:49 am