ملتقى صحبة القرآن والسنة ( منبع لكل خير )

يمنع منعا باتا تسجيل الرجال ..... التسجيل للنساااااء فقط


    حملة الدفاع عن امنا(عائشه)رضي الله عنها

    شاطر
    avatar
    همس المشاعر
    لله نعمل وعليه نتوكل
    لله نعمل وعليه نتوكل

    أوسمتي :
    انثى المشاركات : 393
    نقاط التفاعل : 91604
    شكر من الأعضاء : 2
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010

    حملة الدفاع عن امنا(عائشه)رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف همس المشاعر في الإثنين نوفمبر 01, 2010 12:43 am








    إخواتي لا تكونوا من الجموع الخاملة ومن أصحاب الطاقات المعطلة بل كونوا أنصار دين الله وخوضوا في ساحة الدعوة إلى الله ونشر الخير بين الناس مع إخوانكم وسلوا الله أن ينالكم شيءٌ من دعوة النبي صلى الله عليه وسلم فإنه قال :" نضَّر اللـهُ امْرَءًا سَمِعَ مقالتي فوعاها وحَفِظَها وبَلَّغَها فَرُبَّ حاملِ فِقْهٍ إلى مَنْ هو أفقهُ منه " رواه الترمذي. فهبوا إلى العمل بلا كسل في تبليغ دعوة رسول الله. وفّقكم الله وسدد خطاكم واعلموا أن الفقير من حُرِم الثواب.




    بهذا المنطلق انا وجدت حملة عن الصديقة بنت الصديق وام المؤمنين السيدة عائشة وحبيبة رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم في احد المنتديات فوجدت في هذه الحملة الكثير من المعلومات التي لم اعرفها لماذا لا انشرها فقررت انا انشرها فانا سوف اضع كل يوم صفحة من صفحات الحملة

    وهذا اقل واجب علينا

    فشمرو الأيادي يا مُسلمين للدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها

    . . ولا تنسوا احتساب الأجر وأبشرو بالخير الكثير من رب البريات
    ولا تستحقرو فكرة أو كلمة قدموا كُلّ مالديكم وشاركوا لكسب الاجر





    فهذه اولا صفحات الحملة




    فهذه والله القليل الذي افعله من اجل ام المؤمنين وامي السيدة عائشة




    فنحن بناتها فجعلنا واياكم من يحشره الله معها












    أختي المسلمة





    يا من تحملون هم الإسلام




    و ترجون طاعة الرحمن


    إلى أصحااب العقوول أولي الألباب


    نحن أخوات امي وامك "عائشة بنت الصديق رضي الله عنها وعن أبيها "!!من أجل ذلك أتينا



    أيُـعقل لذي بصيرة أن يقبل أن تهان أمه التي ولدته ؟؟



    لاشك أن إجابة من يملك الفطرة السليمة





    لا وألف لا





    إذاً عجباً كيف نصمت ولا ننكر على من يطعن في عِرض أم المؤمنين






















    نحمل الكثير في حملتنا عن أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، حبيبة رسول رب العالمين ، الصِّدِّيقةُ بنت الصِّدِّيق أم المؤمنين أجمعين ,, من أكثر النساء في العالم فقهاً وعلماً، أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه.





    من رَضِيَها أُمًّا له فهو مؤمن, ومَن لم يرضها فليس بمؤمن.





    كانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهي السيدة المفسرة المحدثة الفقيهة العالمة الجليلة الطيبة المُبَرَّأةُ مِن فوقِ سبع سماوات





    قال القحطاني في نونيته :








    أكرم بعائشة الرضى من حرة بكر مطهرة الإزار حصان



    هي زوجت خير الأنبياء وبكره وعروسه من جملة النسوان





    هي عرسه هي أنسه هي إلفه هي حبه صدقاً بلا أدهان




    أو ليس والدهـا يصافي بعلها وهما بروح الله مؤتلفان







    وقال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم " فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .




















    حبيبة رسول الله






    إنها عـــائشة أم المؤمنين بنت الصديق رضي الله عنهما وعن جميع صحابة رسول الله ..










    نسبها وولادتها










    هي الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر بن قُحافة ، وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر الكِنَانية ، ولدت في الإسلام، بعد البعثة النبوية بأربع أو خمس سنوات ، وكانت امرأة بيضاء جميلة .










    زواجها



    تزوجها رسول الله قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً وهي بنت ست سنوات ، ودخل بها في شوّال من السنة الثانية للهجرة وهي بنت تسع سنوات ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : ( تزوجني رسول الله لست سنين ، وبنى بي وأنا بنت تسع سنين ) متفق عليه .


    وقد رآها النبي في المنام قبل زواجه بها ، ففي الحديث عنها رضي الله عنها قالت : قال رسول الله : ( رأيتُك في المنام ثلاث ليال ، جاء بك الملك في سرقة من حرير ، فيقول : هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه ، فأقول : إن يك هذا من عند الله يُمضه ) متفق عليه .





    ولم يتزوج من النساء بكراً غيرها ، وكانت تفخر بذلك ، فعنها قالت: ( يا رسول الله أرأيت لو نزلتَ وادياً وفيه شجرةً قد أُكِل منها ووجدتَ شجراً لم يؤكل منها ، في أيها كنت ترتع بعيرك؟ قال : في التي لم يرتع منها ، تعني أن رسول الله لم يتزوج بكراً غيرها ) رواه البخاري .










    محبة الرسول لها



    كان لها رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله ، وكان يُظهر ذلك الحب ، ولا يخفيه ، حتى إن عمرو بن العاص ، وهو ممن أسلم سنة ثمان من الهجرة ، سأل النبي ، ( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال : فمن : الرجال ؟ قال : أبوها) متفق عليه.


    وفي صحيح مسلم ، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: (كنت أشرب وأنا حائض ، ثم أناوله النبي ، فيضع فاه على موضع فيَّ ، فيشرب ، وأتعرق العرق وأنا حائض ، ثم أناوله النبي فيضع فاه على موضع فيَّ ، ... فيشرب) .




    فعنها قالت: ( والله لقد رأيت رسول الله يقوم على باب حجرتي ، والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم من بين أذنه وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف ) رواه الإمام أحمد ، وصححه الأرنؤوط .


    وعنها رضي الله عنها ( أنها كانت مع النبي في سفر ، وهي جارية ، فقال لأصحابه: تقدموا ، فتقدموا ، ثم قال لها : تعالي أسابقك ) رواه الإمام أحمد وصححه الأرنؤوط .










    علمها رضي الله عنها




    تلقت رضي الله عنها العلم من رسول الله ، فأخذت عنه علماً كثيراً طيباً ، فكانت من المكثرين في رواية الحديث ، ولا يوجد في نساء أمة محمد امرأة أعلم منها بدين الإسلام .


    روى الحاكم و الدارمي عن مسروق ، أنه قيل له : هل كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال إي والذي نفسي بيده، لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد يسألونها عن الفرائض .


    وقال الزُّهري : لو جُمعَ علمُ عائشة إلى علم جميع النساء ، لكان عِلم عائشة أفضل .


    وعن أبي موسى قال : ما أشكل علينا أصحاب محمد حديثٌ قط فسألنا عائشة ، إلا وجدنا عندها منه علماً .









    فضلها رضي الله عنها




    أما فضائلها فكثيرة ، من ذلك ما جاء في الصحيح عن أبي موسى ، عن النبي ، قال : ( كمُل من الرِّجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مَريم بنتُ عمران ، و آسية امرأةُ فرعون ، وفضلُ عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ) متفق عليه.


    وعنها رضي الله عنها قالت : قال رسول الله : ( يا عائشة هذا جبريل يقرأ عليك السلام ، قالت : قلت وعليه السلام ورحمة الله ) متفق عليه .










    بركتها رضي الله عنها




    ومن بركتها رضي الله عنها أنها كانت السبب في نزول بعض آيات القرآن ، من ذلك آية التيمم ، فعنها رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة ، فهلكت أي ضاعت ( فأرسل رسول الله ناساً من أصحابه في طلبها ، فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء ، فلما أتوا النبي شكوا ذلك إليه ، فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير : جزاكِ الله خيراً ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لكِ منه مخرجاً ، وجعل للمسلمين فيه بركة ) متفق عليه .







    إنها عائشة بنت الصديق المبرأة من فوق سبع سماوات




    عائشة.. رضي الله عنها.. ام المؤمنين،الصديقة الكبرى بنت الامام الصديق الاكبر، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابي بكر عبد الله بن ابي قحافة، زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، وافقه نساء الامة على الاطلاق. فلا يوجد في امة محمد بل ولا في النساء مطلقاً امرأة اعلم منها، وقد كان اكابر الصحابة يسألونها عن الفرائض.وهي رضوان الله عليها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدنيا وفي الاخرة ، ولم يحب الرسول الكريم امرأة حُبها. وما تزوج صلى الله عليه وسلم بكراً سواها، واحبها حباً شديداً.




    · روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث. وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء

    رحماك ربي
    أخت جديدة
    أخت جديدة

    انثى المشاركات : 15
    نقاط التفاعل : 88907
    شكر من الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 07/11/2010

    رد: حملة الدفاع عن امنا(عائشه)رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف رحماك ربي في الأحد نوفمبر 07, 2010 8:43 pm

    الله يجزاك ألف خير يأختي على الموضوع القمة في الروعه
    اللهم ارزقنا جوارها في الجنة ياحي ياقيوم

    سمو ورقي
    أخت فعالة
    أخت فعالة

    المشاركات : 51
    نقاط التفاعل : 102314
    شكر من الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 19/07/2010

    رد: حملة الدفاع عن امنا(عائشه)رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف سمو ورقي في الإثنين نوفمبر 08, 2010 9:11 am

    نفع الله بك يا همس المشاعر

    موضوع جدا رائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 10:53 am